الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز الامير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية

خلال رئاسة سموه لورشة عمل مركز البحوث الاجتماعية والإنسانية - الأمير خالد الفيصل يطلق مشروع وقاية الشباب من الجريمة

 


 

ترأس صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة  ورشة العمل الأولى لمشروع وقاية الشباب من الجريمة التي نظمها مركز البحوث الاجتماعية والإنسانية بالجامعة ، وذلك صباح يوم الاثنين20/6/1432هـ  بقاعة مجلس الجامعة بمبنى الإدارة العليا.

وقد رحب سموه في بداية الاجتماع بالحضور مقدماً شكره للجامعة لإسهاماتها في خدمة المجتمع ولمركز   البحوث الاجتماعية والإنسانية ولجميع الجهات المشاركة،  معرباً سموه عن اهتمامه ومتابعته الشخصية لكل الخطوات التحضيرية لإطلاق المشروع.

وأشار سموه أن طرح إنشاء هذا المشروع يأتي تزامناً مع عقد مداولات ومناقشات في المجلس الخاص بسموه، والذي يجمع مختلف شرائح المجتمع بمنطقة مكة المكرمة لبحث سبل تفعيل دور المواطن في هذا البلد الكريم، وشدد سموه على الدور الذي تقوم به الدولة، رعاها الله،  من مشاريع تنموية واقتصادية واجتماعية وتعليمية من أجل تنمية المكان وبناء الإنسان. 

  ووجه سموه الدعوة لجميع الجهات المشاركة بأن يكون هذا المشروع قائماً على أسس وركائز سليمة مستنداً إلى كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم، وذلك بتوعية الشباب ووقايتهم من الجريمة، كما أعرب سموه قائلاً : "نريد أن نصل جميعاً من خلال هذا العمل إلى العالم الأول، ونحن مصرّون أن الإنسان في هذه البلاد يستحق مكانته في العالم الأول لأن كل شيء متوافر لديه". وأضاف سموه: "دائماً أقول إذا توفرت الإدارة والإرادة تحققت الصدارة" .

عقب ذلك عرض معالي مدير جامعة الملك عبد العزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب على سموه محاور وأهداف وخطة عمل المشروع.  وفي ذات السياق أشار مدير مركز البحوث الاجتماعية والإنسانية الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي  إلى أن فكرة المشروع جاءت بمبادرة من صاحب السمو الملكي  الأمير خالد الفيصل حيث اختار جامعة الملك عبد العزيز لاحتضانه، وقد استجابت الجامعة لتوجيهات سموه بتشكيل اللجنة العلمية وإعداد ورقة العمل المقترحة، ثم جاءت موافقة سموه بعقد هذه الورشة لاستعراض المشروع واتخاذ الخطوات الكفيلة بتفعيله، مشيراً إلى أن الهدف العام من المشروع هو وضع مجموعة من التدابير النفسية والتربوية والاجتماعية التي تمنع الشباب من الوقوع في الجريمة، مستمداً رؤيته من التميز في توعية الشباب وتحصينهم وتعميق الوازع الديني لديهم، وغرس القيم الإنسانية في نفوسهم، وتنمية روح المواطنة الصالحة باستخدام الوسائل والتقنيات الحديثة، ليكونوا رجال أمن حماة لدينه ووطنهم.

يذكر أنه تم تشكيل لجنة عليا إشرافية على مشروع وقاية الشباب من الجريمة برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة، وتم تكليف مدير مركز البحوث الاجتماعية والإنسانية الدكتور سعيد بن أحمد الأفندي أميناً عاماً للجنة’ وإقرار الميزانية المقترحة ودعم الجهات المشاركة.
 


 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 2/2/2013 8:46:45 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :