الانتقال الى المحتوى الأساسي

مركز الامير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية

محافظ جدة يفتتح مؤتمر "تمكين المرأة في ضوء رؤية ٢٠٣٠".. ويدشن مبنى مركز الأمير مشعل بن ماجد للبحوث الاجتماعية

 

ناقش على مدى أيامه 6 محاور للتمكين بالإضافة لتخصيص جلسة عن التجارب النسائية الناجحة


 

افتتح محافظ جدة صاحب السمو الملكي الأمير مشعل بن ماجد مؤتمر "تمكين المرأة السعودية: آفاق وتحديات في ضوء رؤية المملكة العربية السعودية 2030" وذلك مساء الاثنين بتاريخ 6 / 6/ 1440هـ ، والذي اسمترت جلساته على مدار يومين، بقاعة الملك فيصل للمؤتمرات بالجامعة، كما دشن سموه خلال حفل الافتتاح مبنى مركز الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز بالجامعة، وعبر خلالها عن شكره وتقديره لمبادرة الجامعة في تسمية المركز باسم سموه، سائلاً الله عز وجل أن يوفق الجميع لخدمة بلادنا الغالية وجامعة الملك عبدالعزيز لما فيه تطور ونماء بلادنا.


وقدّم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي ، شكره وتقديره لسمو محافظ جدة على رعايته الكريمة للمؤتمر ودعمه لمختلف مناشط الجامعة، وحيث دعا معاليه الجميع لحضور فعاليات المؤتمر، والاستفادة من الجلسات والمحاور والطرح العلمي والعملي لموضوعات المؤتمر.


من جانبه، أوضح مدير عام مركز الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز للبحوث الاجتماعية والإنسانية الدكتور محمد بن سعيد الغامدي، أن المؤتمر يهدف إلى تسليط الضوء على النجاحات والمكتسبات التي حققتها المرأة السعودية وتعزيز دورها في التنمية في ضوء رؤية المملكة 2030 بالإضافة إلى ترسيخ أهمية تمكين المرأة السعودية في المجتمع وفق القيم الدينية والمجتمعية وتقديم مقترحات لتمكينها في المجالات المختلفة وبما يتفق مع ثقافتنا وقيمنا الأصيلة.


بدورها، أكدت سيدة الأعمال الأستاذة نشوى بنت عبدالهادي طاهر في كلمة نيابة عن متحدثي المؤتمر أن رؤية المملكة جاءت ممكنة للمرأة باعتبارها نصف المجتمع والنصف من الإجمالي الخريجين بالجامعات، لذا فإن من الواجب تمكينها والإسهام يد بيد مع الرجل في العملية التنموية وتعزيز دورها من أجل الحصول على فرص عمل تتوج مكانتها العلمية وطاقتها المهنية. 


وأشارت إلى أن دعم القيادة الرشيدة هو الحافز الأكبر والممكن الرئيس لأداء دورها في كافة المجالات، وانطلاقاً من ذلك تأتي أهمية هذا المؤتمر الذي تنظمه الجامعة في تنفيذ السياسات والبرامج المؤهلة لتمكين المرأة، والوقوف على أحدث النماذج والتجارب الحديثة الناجحة لذلك في كافة المجالات.


وعلى صعيد برنامج الجلسات يضم جدول أعمال المؤتمر ست جلسات حوارية بواقع ثلاث جلسات كل يوم، تشمل المحاور (الاجتماعي والتعليمي والتشريعي والاقتصادي والإعلامي)، بالإضافة لاستعراض تجارب نسائية ناجحة، وشهدت الجلسات مشاركة نخبة من المسؤولين والخبراء والأكاديميين كمتحدثين من مختلف القطاعات والتخصصات، لإلقاء الضوء على أهم الجوانب المتعلقة بتمكين المرأة في القطاعين الحكومي والخاص في ضوء رؤية 2030.


وشارك بالجلسات الست، معالي الدكتورة هدى بنت محمد العميل، ووكيلة وزارة التعليم للتعليم الموازي الدكتورة هيا بنت عبدالعزيز العواد، والقاضي بمحكمة الاستئناف في المنطقة الشرقية الشيخ عبدالرحمن بن عبدالعزيز القاسم، وعضو مجلس الشورى الدكتورة نورة بنت فرج المساعد، ومساعد مدير عام وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بمنطقة مكة المكرمة الدكتورة نوال بنت عبدالله الضبيبان، وسيدة الأعمال نشوى بنت عبدالهادي طاهر، وعضو مجلس هيئة حقوق الانسان الأستاذة آمال بنت يحيى المعلمي وغيرهم من المتحدثين.

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 2/14/2019 8:48:25 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :